مقارنة القوائم

لوحة للسلطان محمد الفاتح تُباع بمزاد علني في لندن بـ 950 ألف دولار والمشتري بلدية إسطنبول!

لوحة للسلطان محمد الفاتح تُباع بمزاد علني في لندن بـ 950 ألف دولار والمشتري بلدية إسطنبول!

احتضنت قاعة “كريستي – Christie” للمزاد العلني في العاصمة البريطانية لندن، مزاداً علنياً بيعت فيه لوحة للسطان العثماني محمد الفاتح، بقيمة 770 جنيه استرليني (قرابة 948 ألف دولار).

اللوحة التي بيعت في قسم “الفن الإسلامي والهندي”، تستلهم أهميتها من أنها واحدة من ثلاث لوحات أصلية رسمت للسلطان محمد الفاتح.

ولاحقاً، أعلن رئيس بلدية إسطنبول الكبرى، أكرم إمام أوغلو أن بلديته اشترت اللوحة المذكورة وستعيده إلى تركيا قريباً.

ويُعتقد أن اللوحة المذكورة تم الحصول عليها من ورشة الرسام الإيطالي جنتيل بيلين (1429-1507)، ويعتقد أن بيليني رسمها بنفسه أو أحد تلاميذه في عام 1480 ميلادية.

والسلطان محمد الفاتح (1432 – 1481م)، هو سابع سلاطين  الدولة العثمانية، الذي شهد عهده فتوحات كبيرة، أبرزها فتح القسطنطينية (إسطنبول حالياً)، عام 1453م، لينال بذلك بشرى النبي محمد صلى الله عليه وسلم، فيما اعتبر المؤرخون عهده نقطة انتقالية من العصور الوسطى إلى العصور الحديثة.

احتضنت قاعة “كريستي – Christie” للمزاد العلني في العاصمة البريطانية لندن، مزاداً علنياً بيعت فيه لوحة للسطان العثماني محمد الفاتح، بقيمة 770 جنيه استرليني (قرابة 948 ألف دولار).

اللوحة التي بيعت في قسم “الفن الإسلامي والهندي”، تستلهم أهميتها من أنها واحدة من ثلاث لوحات أصلية رسمت للسلطان محمد الفاتح.

ولاحقاً، أعلن رئيس بلدية إسطنبول الكبرى، أكرم إمام أوغلو أن بلديته اشترت اللوحة المذكورة وستعيده إلى تركيا قريباً.

ويُعتقد أن اللوحة المذكورة تم الحصول عليها من ورشة الرسام الإيطالي جنتيل بيلين (1429-1507)، ويعتقد أن بيليني رسمها بنفسه أو أحد تلاميذه في عام 1480 ميلادية.

والسلطان محمد الفاتح (1432 – 1481م)، هو سابع سلاطين  الدولة العثمانية، الذي شهد عهده فتوحات كبيرة، أبرزها فتح القسطنطينية (إسطنبول حالياً)، عام 1453م، لينال بذلك بشرى النبي محمد صلى الله عليه وسلم، فيما اعتبر المؤرخون عهده نقطة انتقالية من العصور الوسطى إلى العصور الحديثة.

قناة TRT التركية نقلت عن سارة بلومبلي، المسؤولة عن الأعمال الفنية الإسلامية والهندوسية في قاعة كريستي للمزايدة، قولها إن هذه اللوحة أهم قطعة معروضة في المزاد.

وأضافت بلومبلي أن هذه اللوحة واحدة من ثلاث لوحات أصلية رسمت للسلطان محمد الفاتح، مشيرة إلى أنّها “لوحة استثنائية لأنها نجت حتى يومنا هذا. وإنّ في الصورة شخص آخر مجهول الهوية بجانب السلطان، ويقال إنه أحد أبنائه الثلاثة، لكن فارق العمر بينهما يبدو قليلًا ولذلك لسنا واثقين من هويته”.

الوظائف ذات الصلة

إندبندنت : مطار إسطنبول سينتزع الصدارة من “هيثرو”

قال سيمون كالدر مراسل قسم السفر في صحيفة "إندبندنت"...

أكمل القراءة

أردوغان يرد على معارض تركي تمنى له نهاية مثل إعدام “مندريس”

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء، إن بلاده...

أكمل القراءة

افتتاح مسجد تقسيم في إسطنبول في رمضان الحالي

بدأت التحضيرات النهائية من تركيب لوحات الخط العربي...

أكمل القراءة
WhatsApp chat